نشرت: مؤسسة اسرة سحر    -  1-08-2010

العراق و خروج الامريكيين

راشيل اشنلر ، اغسطس 2010
مجلة عالم اليوم ، المجلد 66 ، العدد 8/9


Iraq and the American Pullout: Separate We Must
Rachel Schneller, August 2010
The World Today, Volume 66, Number 8/9

Download article here


نشر الموقع الانترنيتي لنادي جاتمهاوس الذي ينتمي اليه حزب المحافظين الحاكم في بريطانيا ذوي النفوذ الواسع في سياسة البلد مقالا بعنوان " العراق وخروج الامريكيين " الذي كان من المقرر ان ينشر في مجلة عالم اليوم في عددها للشهر القادم ، ذكر الكاتب في هذا المقال بخصوص منظمة خلق بان على امريكا وقبل خروجها من العراق بمحاكمة اعضاء المنظمة ونقل ممن لم يشترك باعمال ارهابية الى امريكا . ترجمة جزء المقال المتعلق بمنظمة خلق بالشكل التالي :

على اي حال يجب على امريكا الخروج من العراق. خروجنا سيحلق بالعراقيين عواقب كثيرة. تجاهل مسؤولياتنا حسب ما ذكره ممثل الكونغرس الامريكي برد شيرمان " خروجنا من العراق ستتبعه كارثة حقوق انسان " يشير شيرمان الى منظمة خلق التي لديها ثلاثة الاف متطرف ايراني يعارضون الحكومة الايرانية وهم يستقرون في معسكر اشرف بالعراق. بغداد لم تبدي اي تعاطف مع منظمة خلق لانها ساعدت صدام حسين بقمع العراقيين من الشيعة والاكراد. خروج امريكا قد يؤدي الى نزيف من الدماء لان كل من العراق وايران يريدان نقل المنظمة .

منظمة خلق لها يدا في احتلال السفارة الامريكية بطهران ولذا فان اعضائها قد اعتبروا ارهابيون ولايحق لهم الاقامة في امريكا . يسعى المسؤولون في معسكر اشرف بتأخير تنفيد الموضوع الذي لا مفر منه وتقبلهم المجازفة بتحويلهم الى خليج غوانتانامو ، الاعضاء الذين اشتركوا باعمال ارهابية يجب عليهم المثول امام القضاء ( يحتمل عن طريق محكمة خاصة للامم المتحدة التي تضمن محاكمة عادلة ) وبطبيعة الحال من لم يشترك بعمل ارهابي يمكنه الانتقال الى امريكا .

وكما يوحي اليه مضمون المقال الذي اشير الى جزء منه اعلاه فانه ولاول مرة تطالب الاوساط الشبه الرسمية في الغرب بمحاكمة قادة منظمة خلق ولاول مرة يسمع صوت يطالب بمحاكمة الرجويين في المحاكم الدولية . رغم فوات الاوان لكن وعلى اي حال فهو جيد طبعا جاء ذلك بعد اصدار حكم بتوقيف اولئك القادة من قبل المحكمة الجنائية العليا في العراق . يبدو ان دائرة الحصار على رجوي اخذت كل يوم تضيق اكثر فاكثر ، ويبدو ان صمود العوائل وثباتهم لهذه السنوات بدأ يثمر ويحقق هدفه وراح الصوت الدولي يدوي بوجوب تحرير ضحايا الزمرة ومحاكمة زعمائهم في محاكم دولية .

في كتابات سابقة وجه نقدا لامريكا بخصوص منظمة خلق وسائر المجموعات التي استخدمتها والان تتركها لوحدها . بما يتعلق بمواقف مؤسسة اسرة سحر بذلك القسم من الموضوع لن نتعرض له حاليا ، المهم هو ذلك القسم من الموضوع الذي يقول حتى وان كان اولئك هم افراد واشنطن فيجب اولا حل قضاياهم القانونية ومحاكمتهم ثم ينقل وبطبيعة الحال الافراد الذين يشكلون (جسم) المنظمة الى امريكا. المهم تقع المسؤلية على عاتق الذين استخدموهم لاغراض ما و الان يتركونهم عالة على العراق ويريدون الان مغادرة العراق (انظر تقرير مؤسسة الراند التابعة لوزارة الدفاع الامريكية ). يتوقع قادة المنظمة طبعا من الذي لم يجلبهم الى المحكمة (وكالحكومة الفرنسية التي تركتهم احرارا) وبعد كل ما ارتكبوه من جرائم بحق الشعب الايراني والشعب العراقي وحتى باعضاء المنظمة ايضا ان يتركوهم ليزاولوا مرة اخرى اعمال غسيل الدماغ بكل حرية .

سيخرج الامريكان من العراق عاجلا ام اجلا وسيتركون زمرة رجوي وسائر المجموعات الاخرى ، لكن يجب الحذر عند خروجهم لإلا يهجم الشعب العراقي وينتقم، من وجهة نظرنا هو عمل حسن جدا ويجب الا تترك مسؤوليتهم على عاتق الجمهورية الاسلامية او الحكومة العراقية لتدفع ثمن حمايتهم مقابل غضب الشعب العراقي وانتقامه بعد خروج الامريكان .

من الطبيعي ان الامريكان سوف لن يفعلوا ذلك الا انهم سوف يتركوهم ويحملون الحكومة العراقية مسؤوليتهم لكن وكما اشير اليه في المقال المهم هو حل المسألة القانونية وقبل كل شئ فصل الرأس عن الجسد لان القصد هو ليس محاكمة جميع الثلاثة الاف في معسكر اشرف بل يجب محاكمة قادة الزمرة المسؤولين عن جميع الجرائم التي ارتكبت خلال السنوات الماضية في محاكم وباشراف الهيئات الدولية، هذا ما اكد عليه العراق واصدر حكم توقيفهم وليس له اي عمل مع البقية الباقية ، كما يجب توفير مكانا لاقامة (جسم) المنظمة وبهذا الخصوص فان مؤسسة اسرة سحر تعلن استعدادها بتقديم المساعدة اللازمة.

يبدو ان ما يريده الغرب والعراق رسميا بشأن مصير زمرة رجوي الارهابية المدمرة هو واحد وهو محاكمة القادة وانقاذ الضحايا ومن الواضح ان ما تريده الاوساط المتشددة التابعة للنفوذ الصهيوني وقادة الزمرة هي على تناقض مع الارادة الدولية .


 



Share/Bookmark
استمارة ابداء الرأي

اسم 
العنوان الالكتروني
  
سيتم نشر ارائكم بعد التاكد من خلوها من الاهانة