نشرت: مؤسسة اسرة سحر   -  18-07-2010

تحذير للمدافعيين الغربيين عن زمرة رجوي!

منذ اكثر من خمسة اشهر اعتصمت بعض عوائل اعضاء منظمة خلق في معسكر اشرف بالعراق امام البوابة الرئيسية لهذا المعسكر مطالبين اللقاء بابنائهم فقط ، البعض من هذه العوائل ليس لديها اي اطلاع عن ابنائها منذ اكثر من عقدين ، امتنع قادة المنظمة عن تلبية هذا الطلب بل واتهموهم بالتآمر على المنظمة.


العوائل تمر بظروف قاسية امام معسكر اشرف

مسعود رجوي الهارب المتواري عن الانظار ومن خلال محطة تلفزيونه المسماة بالحرية اطلق على حركة العوائل هذه اسم السرك وشبه العوائل بحيوانات السرك. خلال هذه الفترة ايضا ظهرت ثلة من العناصر التي غسلت ادمغتها داخل معسكر اشرف ولمرات عديدة امام العوائل واخذت بتهديدها والتهجم عليها. هذه التصرفات لم تثني من عزم العوائل لا بل بالعكس فقد جعلتهم اكثر صمودا واصرارا على اللقاء بابنائهم .

ان التصرفات الطائفية لمنظمة خلق وزعيمها لن تنطلي على من له ابسط معرفة حول عمل هذه الطائفة الارهابية التدميرية ، الكثير من الباحثين والمتخصصيين وجهات دولية يعتقدون بطائفية منظمة خلق، طائفة تدميرية اعضائها المغرر بهم معرضون لخطرها قبل غيرهم ولها قابلية القيام بكارثة انسانية.

عوائل الاعضاء المغرر بهم داخل معسكر اشرف لهم الحق ان يقلقوا على وضعية ابنائهم . السرك هو بالضبط ما فعله رجوي واخرج الاسرى من وضعهم الانساني وحولهم الى آلات وادوات آلية يحركهم كيفما يحلو له وهنا متفرجي هذا السرك المؤلم المستحق للشفقة ليسوا الا اولئك المدافعون الغربيون الذين اقتضت مصالحهم اللاانسانية المؤقتة الحفاظ على بقاء الزمرة.
 


عناصر الزمرة يهددون العوائل امام معسكر اشرف

رجوي والمقربين منه اعداء الشعب الايراني مصيرهم ليس بخاف على احد لكن وردا على اولئك الذين يبذلون الجهود من اجل ابقاء هذه الزمرة نشطة ولتستمر بمعاداتها وايذائها للعوائل والاعضاء المغرر بهم نتعرض لمطالب الدكتور مسعود بني صدر التي نشرت اخيرا في احد المواقع البريطانية ونأمل ان يكون هناك مخاطب ذا معرفة :

" انا أأمل ان يتذكر السيد بولتون نصيحة زملائه المحافظين الجدد لرئيس الجمهورية ريغان بخصوص تسليح الطالبان وارهابيو بن لادن ضد الاتحاد السوفيتي وعليه ان يدرك ان استخدام الارهابيين والطوائف ضد من يعتقد بعدائه بانه عملا غير عقلائيا. مريم رجوي زعيمة طائفة اعتبرتها الولايات المتحدة وكذلك الاتحاد الاوربي وحتى الامس القريب طائفة ارهابية ، الطائفية تعني ان يقولون اي شيء وينتحلون اية شخصية للحصول على القدرة وعندما يتحقق هذا الامر يظهرون واقعهم. وللاسف عندها ولافراد امثال السيد بولتون يصبح الوقت متأخرا جدا لتصحيح اخطائه لان كارثة قادة الطائفة عند حصولهم على القدرة لاتنتهي دون التضحية بارواح ملايين من الابرياء. لاننسى حتى ان هتلر قد استخدم هذه الديمقراطية التي نراها اليوم في شعارات رجوي وحصل على القدرة حينها، كان يعتقد البعض من الامريكان والبريطانيين انه يمكن استخدام هتلر ضد الشيوعيين والاتحاد السوفيتي ، الا ان هتلر وطائفته عندما وصل للسلطة عمل ما نعلمه . ثم اصبح الوقت متأخرا جدا للعالم الحر ليفهم بانه لا يمكن الاعتماد على قادة الطوائف ولجبران هذا الخطأ يجب التضحية بملايين من البشر. التقرير الاخير لاحد البنوك الفكرية الامريكية التابع لوزارة الدفاع الامريكية باسم مؤسسة (RAND) يشير بوضوح الى ان مجلس المقاومة الوطني او منظمة خلق بقيادة رجوي هي طائفة تدميرية يمكنها ان تغيير لونها في دقيقة واحدة من اجل التقرب الى اهدافها. في وقت ليس بالبعيد كان شعارها الرئيسي هو الموت لامريكا ويعتبرون " حقوق الانسان " و"الديمقراطية الليبرالية " ما هي الا خداع استعماري ضد الشعب المظلوم ، والان هم يستخدمون الشعارات ذاتها لكسب حماية وتأييد السياسيون الغربيون ضد النظام الايراني. هل نحن حقيقة بحاجة لمثل هؤلاء الاصدقاء وهل من الضرورة تقديم الدعم والتأييد لقادة طوائف امثال رجوي الذي نعلم انه من الممكن ان يتحول بالقريب الى عدو جديد لنا كابن لادن؟"


ام مفجوعة تستغيث المجتمع الدولي بلقاء ابنها الذي فارقته منذ عقدين

مؤسسة اسرة سحر في العراق مرة اخرى تدعو المجتمع الدولي ، الجهات الدولية ، النشطاء في مجال حقوق الانسان ، الاعلام العام وجميع محبي الانسانية وخاصة المدافعين عن منظمة خلق في الغرب المطلعين على الظاهر المخادع لهذه الزمرة التدميرية ولم يطلعوا على ذاتها الخبيث للعمل على تحقق طلب العوائل المنكوبة .

مؤسسة اسرة سحر
بغداد _ 13 تموز 2010



Share/Bookmark
استمارة ابداء الرأي

اسم 
العنوان الالكتروني
  
سيتم نشر ارائكم بعد التاكد من خلوها من الاهانة