نشرت: العوائل المتجمعة امام بوابة معسكر اشرف   -  18-07-2010

رسالة العوائل المتجمعة امام معسكر اشرف المفتوحة الى مريم رجوي

بعد الاحتفال الذي اقامته زمرة رجوي في مدينة تاروني شمال باريس وجهت العوائل المعتصمة امام معسكر اشرف منذ عدة اشهر من اجل اللقاء بابنائها الرسالة المفتوحة التالية مخاطبة بها مريم رجوي في باريس :

نص الرسالة المعينة :

بسم الخالق الاحد


من/ البوابة الرئيسة لمدخل معسكر اشرف – الخالص – العراق
الى/اوفر سور اواز – باريس – فرنسا

السيدة مريم رجوي
رغم جميع الاموال التي صرفت لاقامة احتفال المكر والخداع في باريس الا اننا العوائل المنكوبة المتواجدين امام معسكر اشرف نريد ابنائنا ، هذا هو مطلبنا الوحيد الذي كررناه منذ خمسة اشهر في هذا المكان ونستمر بتكراره .

الم يكن من الاجدر وتقريرا للخدمات التي قدمها ابنائنا واعزتنا عنوة لمنظمة خلق في معسكر اشرف وقضوا شبابهم هدرا بهذا الخصوص خلال تلك السنوات التحدث للحاضرين في هذا الاحتفال وبعد شعارات الحرية والديمقراطية حول القوانين الحاكمة على العلاقات الداخلية في معسكر اشرف وتقولين لهم :

بان المتواجدين في اشرف لا يسمح لهم بـ :
/ اقامة العلاقات الودية والزواج .
/ الاتصال بعوائلهم بل وحتى محبتهم .
/ تذكر الاخ ، الاخت ، الزوجة ، الاطفال وحتى الوالدين .
/ التفكير بالعائلة والاصدقاء وضيعته .
/ اللقاء بعوائلهم بدون رقيب من المسؤولين وخارج طوق معسكر اشرف .
/ ذكر عوائلهم بغير اسم العمالة والمتامرين .
/ الاستماع او قراءة اومشاهدة اي شئ سوى ما تقدمه المنظمة .
/ استخدام التلفون ، الموبايل ، الكتب ، الجرائد ، المجلات ، التلفزيون ، الراديو، الانترنيت اواية واسطة اتصال اخرى .
/ التفكير باي شخص اخر سوى مسعود ومريم رجوي .
/ توجيه النقد ، اظهار الاستياء او التشكي .
/ اقامة العلاقات الودية فيما بينهم .
/ الانفصال عن الزمرة واختيار طريقا اخرا في الحياة .
/ عدم الاشتراك في جلسات غسيل الدماغ المسماة باسم العمليات الجارية والغسل الاسبوعي .
/ الخروج من معسكر اشرف من اجل العلاج او لاي سبب اخر .
/ حرية التفكير وان تكون لهم ارائهم الخاصة .
/ ...الخ

في هذه المراسيم التي اقيمت للاجانب كان من المناسب ذكر المتبني الوحيد كحكومة لمسعود رجوي اي المعدوم صدام حسين ومهما يكن فهو ولي نعمة جيش التحرير وليس من الصحيح ان يترك هكذا في عالم النسيان .

على اي حال اعملي ما تحبين لكن اعلمي ان :
اللقاء المباشر مع ابنائنا هو حق من حقوقنا المسلمة وان كنت على تصور انه وبهذه الاساليب والتهديد يمكنك ان تزعزعي اردتنا نحن العوائل فانت على خطأ . نحن نقف هنا بكل صمود واستقامة وكل يوم تزداد اعدادننا وسوف لن نتراجع حتى النيل من هدفنا .

العوائل المتجمعة امام بوابة معسكر اشرف
الاحد 27 حزيران 2010م

نسخة منه الى:
- المسؤولين العراقيين ومسؤولي مدينة الخالص_ العراق .
- المسؤولين الفرنسيين ومسؤولي حي اوفر سور اواز – فرنسا
- وسائل الاعلام العراقي والعالمي .
- حقوق الانسان الدولية .
 



Share/Bookmark
استمارة ابداء الرأي

اسم 
العنوان الالكتروني
  
سيتم نشر ارائكم بعد التاكد من خلوها من الاهانة