نشرت: عوائل الاسرى    -  12-07-2010

رسالة العوائل الاسرى إلى رئيس الوزراء العراقي

معالي رئيس وزراء جمهورية العراق
الاستاذ نوري المالكي المحترم
تحية طيبة وبعد ..

نحيط معاليكم علما ً ان آحد اعضاء ما يسمى بمنظمة مجاهدي خلق ومن داخل معسكر اشرف لوح بيده صباح يوم 8 / 7 /2010 (في تمام الساعة العاشرة) و تقدم نحونا- العوائل المحتشدة امام معسكر اشرف وطلب منّ العون ، فاتجه نحوه احد الحشود مما أدی بعناصر المنظمة الى الهجوم عليه وانهالوا عليه ضربا ً ثم كبلوا يديه و رموه في سيارة ليبعدوه عن الموقع .
العوائل التي شهدت الحدث تعرضت هي الاخرى الى اهانة اعضاء المنظمة والرشق بالحجارة کما جرح جنديان عراقيان في داخل المعسكر جراء رشق الحجارة من قبل عناصر حماية المجاهدين بعد ان هرعوا للدفاع عن المذكور اعلاه ، وبعد حوالي 20 – 30 دقيقة حلقت طائرة عمودية اميركية وباشرت تصوير العوائل .
تجدر الاشارة الى انه بعد هرب عدد من اعضاء هذه المجموعة في الاشهر الاخيرة ، تم اتخاذ تدابير امنية شديدة في كل اْرجاء المعسكراشتملت على تركيب اْسلاك شائكة مرقفعة وطويلة وعدسات تصوير لمراقبة دخول وخروج الاشخاص ومنع تجوال الاشخاص العاديين من المنظمه في الشوارع الرئيسية للمعسكرلاغراض خدمية بحيث ان اعضاء المنظمة محاصرون ومحاطون اليوم في سجنهم بعدة حواجز تحول دون تمكنهم من الفرار.
ماحصل اليوم بعد تكرار قراءة رسالة شخص كان قد هرب من المعسكر قبل فترة ومن الواضح ان مخاطب الرسالة ، تلقى النداء وسمعه ولاذ بالفرار ، ونحن عوائل الاسرى قلقون جدا ً على سلامة الشخص المعتقل والذي ربما يكون نجل احدى هذه العوائل .
ان اِبقاء باب المعسكر مفتوحا ً يعود اساسا ً الى فسح المجال امام من يقرر الهرب من هذا السجن (الاْشبه بمعتقلات القرون الوسطى ) ، كي يهرب في اي وقت يشاء ، الا ان ما حدث اليوم اثبت خلاف ذلك ولا نعلم ما الذي سيحل بذلك الشخص الا الله واي نمط من اْنماط التعذيب عليه ان يتحمل جزاء لفعلته .
اننا نرفع لمعاليكم شكوى ضد مسؤول مجموعة المجاهدين ونطالبكم باعتباركم رئيس وزراء العراق الصديق والشقيق النظر في هذه القضية .
ان هؤلاء باستطاعتهم ان يفعلوا ما يشاؤون ضد اْبنا ئنا دون ان يطلع أحد على ذلك وعليه نرجو منكم الايعاز لاتخاذ خطوات عاجلة تضمن لنا سلامته .

عوائل الاسرى المعتقلين لدى مجموعة رجوي
المعتقلين
معسكر العراق الجديد ( اشرف سابقا ً) 8/7 /2010

صورة الى :
فخامة رئيس الجمهورية الاستاذ جلال طالباني
معالي رئيس مجلس النواب العراقي
المكتب الرئيسي لمنظمة الامم المتحدة
معالي السيدة وجدان ميخائيل – وزيرة حقوق الانسان
المحكمة الجنائية المركزية العراقية
منظمة الصليب الاحمر الدولية
مكتب يونامي في بغداد
مكاتب منظمات حقوق الانسان الدولية
السفير الاميركي في العراق


التوقيع
 


 



Share/Bookmark
استمارة ابداء الرأي

اسم 
العنوان الالكتروني
  
سيتم نشر ارائكم بعد التاكد من خلوها من الاهانة