نشرت: هيومن رايتس تودي   -  18-05-2010

عوائل الاسرى لدى منظمة خلق تطالب مساواتها مع عوائل المعتقلين الامريكان في ايران

HRTهيومن رايتس تودي
18 ايار 2010

 

 

وجهت مجموعة من العوائل الايرانية اليوم رسالة مفتوحة للسيد كرستوفر هيل السفير الامريكي لدى العراق وطالبته التدخل من خلال الحوار مع منظمة خلق (زمرة رجوي) لتوفير الظروف اللازمة من اجل اللقاء باسرائهم في معسكر اشرف.
جاء الطلب هذا بعد اطلاع ذوي اسرى معسكر اشرف على التقارير الخبرية التي افادت سفر امهات ثلاثة من المعتقلين الامريكيين ( شين باور ، ساره شورد وجوش فتال) اليوم الى ايران للقاء بابنائهنّ .
العوائل قالت: "المفاوضات مع ايران من اجل السماح باجراء هذا اللقاء الانساني قد اسفرت بالنجاح ونحن سعداء بذلك، العالم باجمعه يعلم بمدى العلاقة والعاطفة بين الاباء وابنائهم وكلنا امل بتحقق رغبات هؤلاء الامهات في ايران" .
الان وقد مرّت اربعة اشهر على اعتصام هذه العوائل امام مدخل معسكر اشرف (مكان الاحتفاظ باعضاء زمرة خلق الارهابية) وزعماء المجموعة لم يسمحوا للاعضاء العاديين الاتصال بالعالم (خارج المعسكر) ويرفضون ايضا المباحثات مع اي كان من خارج المعسكر، بعض الاعضاء مرّ على تورطهم اكثر من 20 سنة وهم في المعسكر.
رغم تحمّل الحكومة العراقية مسؤولية المعسكر الا ان المسؤولين يقولون ان ايديهم مقيدة ولا حيلة لهم بهذا الخصوص لان منظمة خلق لديها من يدعمها وبقوة في واشنطن، هذا في وقت لازالت هذه المجموعة مدرجة ضمن لائحة الولايات المتحدة الامريكية للارهاب.
العوائل تقول للسيد هيل: " تجدر الاشارة الى اننا قد شهدنا وفي فترة عندما حاول الجنود العراقيون مساعدتنا للدخول الى المعسكر تدخلت حينها القوات العسكرية الامريكية المتواجدة في المعسكر الى جانب قادة منظمة خلق ومنعوا دخولنا " .
العوائل تطلب من السفير الامريكي في العراق التدّخل وان يمثلهم في الحوار مع زعماء منظمة خلق. العوائل تقول: " اذا تمكنت امريكا من تحقيق مثل هذه المفاوضات مع الحكومة الإيرانية، نتوقع منكم امكانية التفاوض مع هذه المجموعة الارهابية الصغيرة واستحصال الموافقة للقاء بأبنائنا الاسرى المتواجدين في المعسكر بكل حرية ".



Share/Bookmark
استمارة ابداء الرأي

اسم 
العنوان الالكتروني
  
سيتم نشر ارائكم بعد التاكد من خلوها من الاهانة