نشرت: مؤسسة أسرة سحر    -  1-12-2009

مؤسسة أسرة سحر

موجة سخط واستياء تعم معسكر أشرف

بغداد كانون الاول/ ديسمبر 2009

sahar

تفيد الانباء الواصلة من داخل معسكر اشرف الى ان مسعود رجوي ومجكان بارسائي وبعد الافراج عن المعتقلين (36 شخصا) في احداث اشباكات المعسكر مع القوات العراقية في الصيف الماضي قد اخذوا بعقد اجتماعات للتشكيلات بهدف الاحتفاظ بالقوات والسيطرة عليها ذلك الهدف الذي يبغوه دائما من عقد الاجتماعات ، الا ان هذه الاجتماعات وبطبيعة الحال لم تتمكن عمليا من اقناع القوات الذين عبروا عن استيائهم وسخطهم من خلال احتجاجاتهم.

فقد عثر على منشورات في المقرات 13 و 15 بمعسكر اشرف قد كتب فيها "الموت لرجوي الدكتاتور" و "رجوي كذاب" و... الخ مما اصاب الذعر كبار مسؤولي المنظمة حال اطلاعهم على الموضوع فاصدروا اوامرهم بسحب جميع اجهزة الطباعة والكومبيوترات من القوات.

كما ان الاخبار تشير الى ان حالات الاستياء قد وصلت حتى كبار المسؤولين داخل المعسكر وان المنظمة اخذت تسعى وراء وقوع كارثة اخرى على غرار اشتباكات الصيف الماضي ، هذه الاخبار تشير الى حقيقة وهي ان 70% _ 80% من افراد القوات داخل المعسكر يرمون الانفصال الا ان المنظمة تسعى بالاحتفاظ بعزلة معسكر اشرف وتمنع من تسرب الاخبار الى خارجه.

اسرة سحر تحذر وتنذر من اية مغامرة وكارثة وتحت اية ذريعة كانت يقوم بها مسؤولي وقيادة منظمة خلق وتطالب كافة المنظمات العراقية والدولية (الدول الغربية خاصة) بالتدخل للحيلولة دون وقوع كوارث اخرى والعمل على توفير سبل ارتباط افراد القوات المكبلين داخل المعسكر مع الخارج وخاصة مع ذويهم.

هذا وسنوافي ابناء وطننا بما يصلنا من تقارير واخبار لاحقة.
 



Share/Bookmark
استمارة ابداء الرأي

اسم 
العنوان الالكتروني
  
سيتم نشر ارائكم بعد التاكد من خلوها من الاهانة